0

أتسجل

للحصول على نصائح خبراء

bg_jamps_widget.jpg

لا أريد التوصل بهذا الاقتراح مجددا

test Fb connect
3 أسئلة يجيب عنها الخبير : في مجال العناية بالأظافر، أبحث قبل كل شيء عن عوامل خارجية يمكنها أن تكون مسؤولة عن إلحاق الضرر بالكيراتين.

هنالك حالة سائدة بين النساء، وهي هشاشة الأظافر. لا يتعلق الأمر، فقط، بتضرر جمالية الأظافر، بل أيضا بالحرج الذي تسببه هذه الحالة للمرأة المصابة. لكن، هنالك حلول لمقاومة هشاشة الأظافر؛ وهو ما سنتعرف عليه مع أخصائي الأمراض الجلدية.

هل يمكن أن تصف لنا المشاكل التي يعاني منها المصابون بهشاشة الأظافر؟

-يشتكي المرضى من الحرج الذي يشعرون به عندما يريدون التقاط الأشياء الصغيرة بأصابعهم. غالبا ما تعلق أصابعهم بخيوط الثياب.

إن المظهر الخارجي للأظافر يختلف؛ إذ يمكنها أن تكون مزدوجة في الاتجاه الأفقي أو تكون محفورة في اتجاه الطول. كما أن الضرر قد يتخذ شكل أخاديد بارزة بشكل طبيعي. غالبا ما تكون الأظافر لينة وتعطيك الانطباع بأنها شفافة.

ما هو مصدر هشاشة الأظافر؟

-يتم إنتاج الكيراتين على مستوى نواة الظفر. وتبقى صلابة الظفر رهينة، أولا، بجودة إنتاج الكيراتين. فإذا انخفضت درجة ترطيب الظفر، يصبح الظفر أقل مرونة ومعرض للكسر. ابحث قبل كل شيء عن عوامل خارجية يمكنها أن تكون مسؤولة عن الإضرار بالكيراتين، مثل الاشتغال الكثير بالماء أو استعمال مواد كيماوية أو تعرض الأظافر لأضرار متكررة.

ما هو الحل الذي تقترحونه؟

-أنصح بالعمل على تصحيح هذه العوامل التي تتسبب في هشاشة الأظافر.
أنصح بترطيب الأظافر على المستوى الخارجي بعد غسل اليدين. كما أنصح بوضع قفازات في حال الاشتغال بالماء. فضلا عن ذلك، يجب تقليم الأظافر بانتظام وتوضيبها لتتخذ شكلا دائريا على الأطراف.

يسمح باستعمال طلاء الأظافر الشفاف والمصلبات على الجزء الفارغ من قاعدة الظفر؛ كما أنني أصف للمرضى استعمال الجيلاتين أو الأحماض الأمينية المكبرتة للمساعدة على إنتاج الكيراتين الأكثر صلابة.

loading : 0,259 sec