لحياة أفضل للبشرات الحساسة
الحفاظ على البشرة الحساسة في منطقته الآمنة


نظرا للعدد الكبير من التركيبات التجميلية والعطور الموجودة في السوق، أصبحت العناية بالوجه، اليوم، ممتعة. إلا أن الأمور قد لا تكون بنفس المتعة بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من حساسية الجلد نظرا للواقي الهش والأطراف العصبية ذات التفاعل القوي التي يتميز بها جلدهن مقارنة بالجلد العادي.

العديد من العلامات تتباهى بما تنتجه من تركيبات التي تصفها بأنها " لا تتسبب في أي ضرر للبشرة"، لكن هنالك من المنتوجات ما لا يستجيب للتوقعات ويتسبب في الوخز والأكال الجلدي والاحمرار عند أصحاب البشرة الحساسة.

وبما أن البشرة الحساسة يكون قابلا للتضرر جراء العوامل الخارجية، فإنه يكون في حاجة حقيقية للعناية الفائقة المبنية على الخبرة العلاجية. في هذا الإطار، ندعوك إلى الاطلاع على بقية المقال لاكتشاف مختلف الخيارات المعروضة عليك والتعرف على المنتوجات الملائمة لمساعدة جلدك الحساس على البقاء في منطقته الآمنة.

3 مراحل لاختيار مستحضرات العناية الملائمة للجلد الحساس

ينبغي أن تتوفر كل امرأة على بعض المنتوجات الضرورية من أجل العناية بجلدها الحساس، مثل الحليب المنظف الناعم و الماء الأيوني، ومستحضر يقاوم التفاعلات السلبية المسببة للحساسية وحماية شمسية فعالة. لكن، عندما يتفاعل جلدك الهش حتى مع المنتوجات القاعدية، ما العمل؟

1 المرحلة 1: تعرفي على المواد الضارة والمسببة للحساسية المعروفة؟

تأكدي من أن البيانات المصاحبة للمنتوج تحمل بعض الإشارات مثل عبارة "مجرب على البشرة الحساسة". اختاري، أيضا، منتوجات خالية من المكونات الضارة المعروفة والتي من شأنها أن تتسبب في إثارة رد فعل سلبي لدى أصحاب البشرة الحساسة:

  • • العطور
  • • الملونات
  • • اللانولين
  • • الكحول

تأكدي دائما من أن الطلاء ومواد التجميل تحمل إشارة "نسبة النيكل مراقبة"، وذلك لأن النيكل يعتبر واحدا من العناصر الأكثر إثارة لحساسية الجلد دون أن تهتم به أغلب الماركات المنتجة لمواد العناية بالبشرة.

2 المرحلة 2: كوني حريصة وصارمة في مراقبتك لطريقة تعليب مواد العناية بالبشرة

يمكن للتركيبة الأكثر جودة أن تتسبب في إثارة رد فعل جلدي سلبي إذا لم تكن محمية بالشكل الكافي. والسبب يكمن وجود ظاهرة العدوى الذاتية التي تجعل الجزيئات الموجودة في الهواء، وبالتالي المواد المسببة للضرر والحساسية، تدخل إلى العلبة بعد فتحها. ويمكن لهذه المواد الضارة والمسببة للحساسية التي لا ترى بالعين المجردة أن تتسبب في العدوى لمواد العناية اليومية التي اخترتها بعناية كبيرة.

من أجل منتوج نقي، ينبغي أن تكون طريقة التعليب محكمة، لا يدخلها الهواء ومجهزة بصمام واقي لتفادي احتمال حدوث العدوى أو الأكسدة. ينبغي، أيضا، تفادي أي اتصال بين المنتوج وأي مكون معدني لأن الأيونات المعدنية يمكنها أن تثير الحساسية الجلدية.

3 المرحلة 3: قومي باختبار جلدي للحساسية

الطريقة الوحيدة التي تجعلك متأكدة 100% من تقبل جلدك لمنتوج معين هي اختباره. استعملي عينة صغيرة من المستحضر على الساعد وغطي المنطقة بضمادة مقاومة للبلل. طالعي رد الفعل الجلدي بعد 48 ساعة. إذا كانت المنطقة المعالجة خالية من الاحمرار، يمكنك استعمال المنتوج على وجهك بكل أمان.

loading : 0,78 sec