لحياة أفضل للبشرات الحساسة
البشرة الحساسة ومنتوجات العناية اليومية: أصدقاء أم أعداء؟


أصبحت العناية بالجلد بالنسبة لعدد متزايد من النساء، باختلاف الأعمار ونوع البشرة ومن جميع القارات، مرادفة للإجهاد التأكسدي. عندما يبدو على البشرة الحساسة رفضها تحمل أي شيء، بما في ذلك المنتوجات التي لا تحمل أي ضرر عليها، أو عندما تهدد بالاحمرار والأكال والألم أحيانا، فإننا نفكر، بالضرورة، في التخلص من كل المنتوجات المرطبة والماكياج وإعلان الاستسلام.

إلا أن البشرة الحساسة أو القابل للتفاعل مع العوامل المسببة للحساسية يحتاج أكثر من غيره إلى عناية خاصة من الخبراء وبوتيرة يومية من أجل استعادة الواقي الطبيعي والوقاية ضد الأضرار. إليكم المضامين التالية لتكتشفوا معنا نصائحنا مرحلة بعد مرحلة حول أفضل الطرق للعناية بالبشرة الحساسة، بكل ثقة وطوال اليوم.

منتوجات للجلد الحساس: أحسن المنظفات والمنتوجات المرطبة ومستحضرات الماكياج

1 المرحلة 1: نظفي جيدا بشرتك دون الإضرار بها

خلال ساعات الليل، تتراكم الخلايا الميتة وبعض الدهون على سطح البشرة. ومن أجل بداية يوم جميل بمظهر منعش دون حرمان الجلد من الواقي الطبيعي، يفضل استعمال حليب منظف ناعم أو الماء الأيوني أو صابون منظف بمكونات طبيعية. ولاحترام الواقي الحمضي الطبيعي للجلد، يجب أن تتوفر هذه المنتوجات على مؤشر وقاية متوازن وخال من أي عنصر من عناصر التأثير السطحي.

2 المرحلة الثانية: رطبي البشرة بمستحضرات خالية من المكونات الضارة

عالجي الواقي الهش لجلدك بمنتوج مرطب ذي تركيبة تتوفر على الحد الأدنى من العناصر المكونة. فالمنتوجات التي تحتوي على عطور وملونات ومواد مثيرة للحساسية مثل االنيكل يمكنها أن تتسبب في إثارة الحساسية الجلدية. في هذا السياق، يمكن التغليف الواقي ضد دخول الهواء إلى علب المستحضرات من تفادي خطر نقل العدوى إلى التركيبة. ابحثي أيضا على آخر المبادئ الفعالة لتهدئة أعصاب البشرة الحساسة. اكتشفي منتوج Toleriane Utra.

3المرحلة الثالثة: اختاري واقيات ملائمة ضد أشعة الشمس والتلوث

يمكن أن يضر التعرض للأشعة فوق البنفسجية بالبشرة الحساسة ويزيد من استفحال الاحمرار الجلدي. ينصح، في هذه الحال، باستعمال واق شمسي يلائم منتوجات العناية التي تستعملين يوميا. يستحسن استعمال تركيبة خفيفة وسائلة لتفادي الاحتكاك المفرط، مع مؤشر حماية ضد الأشعة فوق البنفسجية UVA /UVB لا يقل عن 30. كما أن المحاليل التجميلية الأكثر تطورا تعطي تركيبات مقاومة للتلوث من أجل منع الغبار الضار من الالتصاق ببشرتك والتسبب في حالة إجهاد تأكسدي.

4 المرحلة الرابعة: اكتشفي منتوجات الماكياج الملائمة لحاجيات البشرة الحساسة

تحتاج البشرة الحساسة، التي تعاني من الاحمرار، لمستحضرات تجميلية عالية الجودة قادرة على توفير تجانس مثالي للون البشرة. كريمات BB و CC المجربة والخاصة بالبشرة الحساسة تلائم حالتك تماما لأنها تساهم في استعادة الحاجز الواقي الطبيعي ولأن عددا كبيرا منها يمنحك حماية في المستوى المطلوب ضد أشعة الشمس. بعض التركيبات الأكثر تقدما الموجودة في السوق تتوفر، أيضا، على عناصر فعالة مقاومة للاحمرار الجلدي، مثل الأمبوفينول الذي يصحح اللون الجلدي في الحال ولفترة طويلة. اكتشفي Rosaliac CC.

5 المرحلة الخامسة: دعي مستحضرات العناية قريبة منك لتستعمليها عند الحاجة

اصطحبي معك دائما بخاخ ماء حراري كما لو أنه قطعة حلي صغيرة تحملينها أينما حللت لاستعماله عند الحاجة. استعمليه في كل مرة يحتاج فيها الجلد للتلطيف أو لتفادي الطفح الجلدي الطارئ. ستحبين مفعوله المهدئ والمنعش بعد تنظيف البشرة أو بعد حصة تمرين لتقوية عضلة القلب. اكتشفي الماء الحراري.

6 المرحلة السادسة: استيقظي على الإحساس ببشرة هادئة منذ صباح الغد

ينتابك انطباع في الصباح بأن بشرتك متضررة؟ ليس صدفة أن تكون بشرة الكثير من النساء حساسة بشكل خاص في الصباح عند الاستيقاظ من النوم. فخلال ساعات الليل، تعاني البشرة الحساسة من عملية التخلص من الشوائب الحرة التي تتراكم خلال ساعات النهار على الجلد. الأسوأ من ذلك أن إفراز الهيستامين،المسؤول عن الأُكال والاحمرار الجلديين، يرتفع أكثر قبيل الاستيقاظ من النوم. وهو ما يؤدي إلى ظهور الأكال الجلدي والوخز والتهيج منذ لحظة الاستيقاظ من النوم كما لو أن الجلد لم يرتح في الليل ولو ثانية واحدة.

من أجل إبطال مفعول هذه القنبلة الموقوتة (تهيج الجلد)، لطفي جلدك خلال الليل باستعمال محلول جلدي تجميلي خاص يعمل على تنقية الجلد من الشوائب الحرة مع تهدئة التهيج والتوترات العصبية. في النهاية، نستحق أن نشعر بالانتعاش بعد النوم حتى وإن كانت بشرتنا حساسة. اكتشفي Toleriane Ultra للاستعمال الليلي.

loading : 0,109 sec