3 أسئلة لخبير

ما هو الفرق بين البشرة فائقة الحساسية والبشرة المعرضة للحساسية؟

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

ما التفاعلات التي تحدث على بشرة المرضى الذين لديهم حساسية لأحد المنتجات التي يستخدونها؟


من المضلل أن نقول أن الشخص "لديه حساسية"؛ فالأشخاص لديهم حساسية من شيء معين، وليس من كل شيء. عندما تتسبب مادة ما في رد فعل تحسسية، يصبح الجلد أحمر للغاية في موضع اتصال او ملامسة مسبب الحساسة لها. يرافق ذلك رشح وحكة بصورة كبيرة. إذا تكرر وضع مسبب الحساسية، تنتشر ردود الأفعال والأعراض بشكل كثيف. هناك العديد من المواد المسببة للحساسية بمختلف أنواعها (النيكل والكروم والمطاط والمواد الحافظة والعطور، وغيرها).

ما الذي يحدث لبشرة المرضى الذين لديهم بشرة حساسة أو بشرة سريعة التهيج؟

في هذه الحالة، هناك عدد قليل جدًا من العلامات واضحة على الجلد: في معظم الأحيان، يعاني المرضى من ضيق وحرق ويسوء ذلك في كل مرة يتم استخدام منتجات التجميل، ومن الممكن أن يصبح ذلك دائمًا وغير مريحة للغاية. يحدث ذلك في الغالب للنساء ذوات البشرة الرقيقة، والباهتة والجافة ممن يعانون من القلق والضغط العصبي. يقول المرضى ان "لديهم حساسية من كل شيء"، ولكن هذه ليست حساسية، مجرد ردة فعل مفرطة من الجلد والتي تحدث كاستجابة لكثير من المنتجات.

ماذا تفعل حينها؟

لقد شرحت أولاً ما يحدث، لأنه من المهم أن نفهم ما يجري. في حالة الحساسية الفعلية، يجب أن تجد العامل المسبب للحساسية و التوقف عن استخدامه. الاختبارات والعينات غالبًا ما تكون ضرورية لإثبات الحساسية. بالنسبة للبشرة سريعة التهيج، أوصي بالمنظفات اللطيفة (ويفضل مستحضرات  عدم الشطف وسبراي مياة الينابيع الحرارية) وتجنب أي مستحضرات تجميل مزعجة. أوصي بالمنتجات التي تم تصنيعها خصيصًا للبشرة الحساسة والتي تحتوي على مضادات التهيج في تركيبتها.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات