منصوح بها من طرف 25,000 أخصائي الجلد

مؤسسة لاروش بوزي: دليل التزامنا إلى جانب أخصائيي الأمراض الجلدية

يعتبر كل من إنشاء الملحقات العلاجية، والتعليم المستمر، وإقامة شبكة لليقظة تجاه مستحضرات التجميل، إلخ: دعم أخصائيي الأمراض الجلدية في ممارساتهم اليومية جزء من عملنا. فسنة 1995، قررنا إيصال هذا النهج إلى أبعد من ذلك من خلال مساعدتهم في المبادرات البحثية وتبادل المعرفة الخاصة بهم. وأدت هذه الرغبة إلى إنشاء مؤسسة لاروش بوزي والتي تشجع، تحت رعاية مؤسسة فرنسا، أنشطة أخصائيي الأمراض الجلدية الذين يعملون في مجالات العلوم والمسؤولية الاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

دعم الأبحاث الجلدية الحديثة

يعتبر الحقل الأول لعمل مؤسسة لاروش بوزي هو العلوم في علاقتها مع الطبيعة. وعن طريق منح جائزة البحث العلمي، تهدف إلى مكافأة وتمويل الأعمال المبدعة الخاصة بالشباب الباحث في طب الأمراض الجلدية في أربع قارات. فبعد التقييم من قبل خبراء مستقلين، قدمت المشاريع أو المنشورات المنتقاة وتم عرضها على لجنة تتألف من خبراء الأمراض الجلدية، الذين يقدمون منحا للمشاركين الواعدين. وبالتالي، فإننا سعداء وفخورون بدعمنا لأكثر من 130 باحثا وأخصائيا للأمراض الجلدية حتى الآن في جميع أنحاء العالم.

تشجيع المبادرات المتعلقة بطب الجلد المسؤولة اجتماعيا

ثانيا، تعتبر مؤسسة لاروش بوزي فضاء مجتمعيا للانخراط يتخذ شكلا ملموسا خصوصا في مبادرة "أخصائيون للأمراض الجلدية من القلب". هذه المبادرة التي أطلقت في فرنسا سنة 2011، تقوم على تقديم الدعم للأنشطة المسؤولة اجتماعيا التي أطلقها أخصائيو الأمراض الجلدية المخصصة لتحسين جودة حياة مرضاهم؛ وحصل البرنامج على منحة قيمتها 10,000 يورو. وقد انضمت فعلا عشرات الدول للمشروع. وبتعاون مع مؤسسة لاروش بوزي، ساعدت "أخصائيون للأمراض الجلدية من القلب" أندرو كراكوسكي، وهو أخصائي للأمراض الجلدية في مستشفى رادي للأطفال في سان دييغو، كاليفورنيا، على تطوير MissionSkin.org وهو موقع اجتماعي يضم المرضى وأخصائيي إعادة بناء الجلد.

شاهد الفيديو الخاص بهذا المشروع