منصوح بها من طرف 25,000 أخصائي الجلد

لاروش بوزي وأخصائيو الأمراض الجلدية: علاقة فريدة في خدمة البشرة الحساسة

نتيجة للمزج بين المياه الحرارية والخبرة الفريدة لأخصائيي البشرة الحساسة، فإن مختبرات لاروش بوزي يتعاون مع 25,000 أخصائيا للأمراض الجلدية حول العالم. إنه مجتمع تولد عن علاقة خمسين سنة تتجاوز العناية اليومية بالبشرة الحساسة. فعن طريق العمل معا على دراسات سريرية حصرية والجمع بين الخبرة الجلدية والمساهمة في التكوين المستمر والأنشطة المسؤولة اجتماعيا... يوما بعد يوما، نخلق حياة أفضل للناس الذين يعانون من بشرة حساسة عن طريق ضم الجهود مع خبراء الصحة والعناية بالبشرة.

فهم الحاجيت وابتكار الحلول

باعتبارها مصممة على غرار الملحقات العلاجية، تهدف منتوجاتنا الخاصة بالعناية بالبشرة إلى المساعدة أخصائيي الأمراض الجلدية على الحد من الجرعات، وتحسين الانضباط، بل والحد من بعض الآثار الجانبية الجلدية التي تسببها العلاجات الطبية. ويعني الحصول على تركيبات من هذا النوع، والمصممة خصيصا للاستجابة لاحتياجات أخصائيي الأمراض الجلدية من حيث الفعالية والتأثر ومستحضرات التجميل، إقامة علاقة عمل وثيقة للغاية معهم. وهذا يجب أن يكون الحال في كل خطوة خلال تصميم المنتوجات الخاصة بالعناية بالبشرة، ابتداء من مرحلة تحديد الحاجات إلى الإنتاج  دراسات سريرية صارمة

باعتبارها فرصا ثمينة للتبادل والنقاش، تضم اجتماعات مجلسنا العلمي الأوروبي والبرازيلي ما مجموعه 15 أخصائيا للأمراض الجلدية من مختلف أنحاء العالم. بالنسبة لنا، تمثل هذه النقاشات فرصة لفهم أفضل لحاجيات الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد والمعرضين للأمراض، إضافة إلى الأشخاص الذين يعالجونهم. وخير مثال على هذا الاجتماع بين القوة المبتكرة لمختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية ومعرفة خبراء الصحة على أرض الواقع.  +Lipikar Baume AP, لقد أثبت المرطب المثالي للجسم لضمان رعاية للبشرة الجافة جدا وكذا المعرضة للتأتب، فعاليته على سبيل المثال في المساعدة على الحد من وتيرة النوبات لدى 1256 طفلا في دراسة وصفية شملت عشر دول1.

اتخاذ التزام بالمسؤولية الاجتماعية إلى جانب مع أخصائي الأمراض الجلدية

تمثل مؤسسة لاروش بوزي، المحدثة سنة 1995، الدليل الملموس على التزامنا تجاه أخصائيي الأمراض الجلدية. ففي كل سنة، تقدم منحا للباحثين الشباب وتشجع المبادرات الاجتماعية المسؤولة التي تهدف إلى تحسين جودة حياة المريض.

اعرف المزيد

نضع خبرتنا في خدمة المهنين

بدأ كل شيء قبل 15 سنة في إسبانيا بلقاء بين رئيس الجمعية الإسبانية للأمراض الجلدية ومختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية، يتذكر كلير سونتينا، مدير الاتصالات الطبية الدولية لدى لاروش بوزي. وقد أدى هذا التعاون غير المسبوق إلى ظهور التدريب الطبي لفئة المقيمين بهدف زيادة الوعي لدى أطباء الأمراض الجلدية المبتدئين وظهور أساليب علاجية جديدة، إلى جانب الوعي بأهمية الحماية من الشمس.

لقد وضعت هذه المبادرة، المتوفرة حاليا في 18 دولة، الحجر الأساس لمجموعة من الأنشطة الأخرى التي تقودها لاروش بوزي لدعم نشاط أخصائيي الأمراض الجلدية. بما في ذلك، برامج التدريس المستمر، والتدريب على الانترنت، والمنشورات العلمية.  ورشات عمل متعلقة بمستحضرات التجميل التصحيحية ومدارس التأتب، لدعم "أيام الميلانوما"،  إلخ، هي جميعا طرق للعمل يوما بعد يوما إلى جانب خبراء الصحة لتحسين حياة الأشخاص ذوي البشرة الحساسة أو الذين يعانون من الأمراض الجلدية.

شبكة من المهنيين في صفنا

لا يقتصر الحوار مع أخصائيي الأمراض الجلدية على تقديم منتج العناية بالبشرة للسوق: بل يشمل الاتصال المنتظم بشبكة واسعة من الخبراء في مجال الصحة من خلال ممثلين طبيين. ويوما بعد يوم، نقوم بجمع المعلومات عن تجربة المرضى الفعلية مع منتوجاتنا. تعتبر هذه العملية أساسية في تعميق معرفتنا وتطوير منتوجات أكثر فعالية للعناية بالبشرة.

1دراسة نظرية على 2060 طفلا من 10 دول.