3 أسئلة لخبير

لا ينبغي تعرض الأطفال دون سن الثالثة للشمس مباشرة.

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

أثناء مرحلة الطفولة تصبح البشرة أكثر استقبالاً لأشعة الشمس الفوق بنفسجية. يستهلك «رأس مال الشمس" بسرعة خلال مرحلة الطفولة. ينبغي تجنب حروق الشمس تماماً لدي الأطفال. نصيحة من طبيب الأمراض الجلدية لتقليل المخاطر.

بناء علي تجربتك، هل ينتبه الأباء بشكل كافٍ لمخاطر الشمس؟

توجد اليوم تغطية إعلامية واسعة حول مخاطر الشمس وبدأ الوعي في التزايد.

ومع ذلك، ففي نهاية فصل الصيف، غالباً ما أري علامات حروق الشمس علي أوجه وأكتاف الأطفال. تلك ليست النتيجة دائماً للتعرض المتهور لأشعة الشمس علي الشاطئ، لكن بالأحري عواقب التعرض أثناء ممارسة الرياضة (ركوب الدراجات، التنس)، الحالة التي يصبح فيها الآباء أقل حذراً غالباً.

ما هي المعلومات التي تمنحها للأباء حول الوقاية من الشمس؟

أشرح لهم أن بشرة الأطفال سريعة التأثر بأشعة الشمس.

كلما كانت بشرتهم لونها أفتح (ذوي الشعر الأحمر أو الأشقر)، كلما زاد الخطر. لذا ينبغي أن تكون الحماية بالمثل في فصل الصيف حتي وإن كانت السماء ملبدة قليلاً بالغيوم أو عند تحرك الأطفال. إن الأوقات التي ترتفع فيها الشمس عالية في السماء تشكل خطرًا جسيمًا. ففي مرحلة البلوغ سوف يعاني أطفالهم من عواقب التعرض دون حماية.

ما النصائح التي يمكنك منحهم إياها؟

لا ينبغي للأطفال دون عمر الثالثة التعرض مباشرة للشمس.

أنصح بنظارات شمسية ضد الأشعة فوق البنفسجية، قبعة عريضة الحواف وقميص وواقي عالي الحماية ضد الشمس علي البشرة المكشوفة. ينبغي أن يكون هذا المنتج فعال ضد الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجة المتوسطة والطويلة، يستخدم بكميات كافية إعادة استخدامه كل ساعتين. ينبغي أن تجعل الأطفال يشربون كثيرًا إذا ما كان الطقس حارًا. وتجنب الشمس فيما بين الساعة 11:00 وحتي 16:00.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات