الشهادات

"يلعب أطفالي في الشمس ولا يعتريني أي قلق!»

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_testimonies_default.jpg

لدي ماري كريستين طفلين يبلغ عمر أحدهما 3 سنوات والآخر 5 سنوات.
على الرغم من بشرتهما الحساسة، فإن جوناثان و سيمون يستفيدان من الشمس ويمكن أن يلعبا بهدوء على الشاطئ. والفضل  كله يعود إلى عادات والدتهما الذكية.  هذه شهادتها.

البيئة

ماري كريستين، ما هي علاقتك مع الشمس؟

أنا محظوظة بما فيه الكفاية لأن أسكن بجوار البحر. لقد اعتقدت دائما أن الشمس جيدة لصحتك ولرفاهيتك ... وحتى بعد ولادة أطفالي، وكان تغيير أسلوبي غير وارد على الإطلاق.  لقد أخذتهم إلى الشاطئ منذ أن كانا صغيرين.  ومع ذلك، لأن بشرتهم حساسة، لقد كنت دائما حريصة للغاية من التأكد من عدم إصابتهما بحروق الشمس.

الأعراض

إذا كيف تحميهما؟

لتجنب جميع المخاطر أقوم باستخدام كريمات بعامل الحماية من الشمس بمقدار 50 وأنا ببساطة أمارس الرأس السليم.
لذلك، بالنسبة للصغار، لا يمكن التعرض لأشعة الشمس خلال الأوقات الأكثر سخونة من اليوم. ثم أقوم بحمايتهما بقبعة قطنية وقميص قطني. بدون أن أنسى استخدام الواقي من أشعة الشمس على أساس منتظم للغاية (حوالي ثلاث مرات في اليوم الواحد).  ولكن ما يثير القلق هو عندما يلعبا على الشاطئ.  نظرًا لأن سيمون وجوناثان يحبا اللعب في الماء، حتى الآن أشعر دائما  أن ملتزمة بوضع على جسمهما الكريم كل 10 دقائق، الأمر الذي يجعل أوقات الظهيرة بالنسبة لي شاقة.

الحل

هل تنوين الاستمرار في مزاولة هذه الطقوس؟

نعم، ما زلت أنوي الحماية  مثلما كنت أفعل بالماضي ولكني أفعلها بشراء أنبوب من الكريم كل يومين!  لذلك، وبناء على توصية من الصيدلي، سوف استخدم غسول حماية من أشعة الشمس مقاوم للماء.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات