التركيز على...

حل شامل لتلطيف البشرة الجافة

v_header_focuson_10593.jpg

يمكن للبشرة الجافة ان تظهر وتكون مرئية خارجيًا ولكنها في المقام الأول شكل من أشكال عدم الراحة التي يمكن أن تتجسد في إحساس مؤلم. ويتيح الفهم الجيد للآلية المتسببة فيها إمكانية التعامل معها بطريقة فعالة وشاملة.

العلامات

توجد 4 أعراض سريرية تؤثر مباشرة على نوعية الحياة

لتحديد حالة البشرة الجافة، يُشخص أطباء الأمراض الجلدية البشرة الجافة وفقًا لـ 4 علامات تقليدية على سطح البشرة:

  • المناطق الجافة
  • المقاييس
  • الصلابة،
  • الخشونة
إلا أن جفاف البشرة لا يقتصر على الأعراض السريرية فحسب. حيث يتسبب في إحساس مزعج ومؤلم:
  • تزيد حرارة البشرة؛
  • تصبح مشدودة؛
  • الشعور بوخز خفيف.

هذه هي الأحاسيس التي تخل بنوعية الحياة اليومية والتي، وفقًا لمرضى الإناث، تعني:
  • تجنبهم لوضع مستحضرات التجميل؛
  • شعورهم بأنهم أقل جاذبية؛
  • فقدانهم للثقة في أنفسهم؛

الأسباب

لم يعد سطح الجلد يعمل كحاجز

تعمل البشرة كحاجز مما يمكنها من الحفاظ على مستويات الرطوبة وحماية نفسها من العوامل الضارة الخارجية. وقد أظهرت الأبحاث العلمية الحديثة أن نقص البروتين في الجلد، والفلاجيرين له تأثير على وظيفة الحاجز هذه مما يجعلها عرضة لمشكلات الجلد التي تظهر كشكل من أشكال جفاف.
- نقص الدهون: البطانة الشحمية لطبقة القرنية ضعيفة ورفيعة.
- نقص في عامل الترطيب الطبيعي أو NMF: البشرة غير قادرة على الاحتفاظ بالمياه.
- انخفاض عملية نضج الخلايا: هناك قصور في البروتينات والانزيمات المسؤولة عن تقرن الخلايا وتنظيمها.

طرق العناية

لا يكفي فقط استخدام الزيوت!

لا يكفي استعادة النقص في الدهون. للتغلب على جفاف البشرة بشكل دائم، وتحسين نوعية الحياة بشكل كبير، يجب اتخاذ إجراءات على 3 مستويات مما سيمنحك تعزيزًا شاملاً لوظيفة حاجز البشرة:
- استعادة الدهون
- زيادة الترطيب
- تحسين التماسك بين الخلايا

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات