3 أسئلة لخبير

يزيد التعرض لأشعة الشمس من تفاقم اضطرابات تصبغ البشرة بل تتسبب في تكوّن هذه الاضطرابات فعليًا.

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

يمكن للبشرة أن تكون مركز اضطرابات التصبغ.  تكون إما على هيئة بقع صبغية، غالبًا على مناطق الجسم المعرضة للشمس، أو بقع إزالة الصباغ.  في كل حالة، يتطلب الأمر الحماية المناسبة من أشعة الشمس حتى لا تزيد هذه الاضطرابات سوءً.   وجهة نظر طبيب الأمراض الجلدية.

ما نوع اضطرابات التصبغ التي لاحظتها في مريضك؟

يعاني غالبًا المرضي من بقع التصبغ وذلك نتيجة التعرض لأشعة الشمس.

على الأكتاف، فهي تنتج عن الحروق الشمسية. أثناء فترة الحمل، أو عند تناول وسائل منع الحمل، يمكن أن ينمو على الوجه مناطق مصبغة، ويسمي ذلك الكلف. في بعض المرضى، يمكن أن تسمر البشرة بطريقة متفاوتة، وتشكّل بقع فاتحة اللون، وغالبا تكون على الأذرع. ويعانى البعض الأخر من البهاق، واضطراب إزالة الصباغ حيثُ تتشكل بقع شديدة البياض على البشرة.

كيف توضح هذه المشاكل لمرضاك؟

أخبرهم أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من تفاقم هذه الاضطرابات بل تتسبب في هذه الاضطرابات فعليا.

يُعد البهاق مرض وراثي، ولكن تزيدفرص الإصابة به بصورة كبيرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس. تحدث الإصابة بالبهاق لسبب هرموني، لكنه أيضًا يحدث بصورة كبيرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس. وضحتُ أيضًا أن النمش الناتج عن تأثير الأشعة الشمسية هو إشارة إنذار تخبرهم أنه قد تم استنفاد "حد التعرض للشمس" (الحد الأقصى للتعرض لأشعة الشمس). عند التعرض للشمس بأي مقدار يزيد عن ذلك سوف يتسبب في زيادة وضوح هذه الإضطرابات.

ما هي إجراءات الحماية من الشمس التي توصي بها؟

يجب تجنب الحروق الشمسية، بالنسبة لأشكال البهاق ذات اللون الأبيض، التي لم تصبح محمية بواسطة مادة الصباغ.

من الضروري استخدام كريم واقي من أشعة الشمس ذو عامل عالي الفعالية على الأجزاء المكشوفة من الجسم. بالنسبة للكلف، أوصي بالحماية من الشمس يوميًا من أول الأيام المشمسة في الربيع، وذلك لمنع البقع من أن تصبح أغمق. بالنسبة للنمش الناتج عن أشعة الشمس، فنحتاج إلى استخدام كافة المصادر المتاحة للحماية من الشمس، ومن بينها الملابس والقُبعة وواقي الشمس.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات