الشهادات

"لم أعد أبخل بعد الآن على الحماية!" لوري، 19 عام، تلميذة من فرنسا

v_header_testimonies_460.jpg

مع بشرتها الشقراء كانت عرضة خاصة لحروق الشمس لتفاديها وتعلم كيفية الحماية الأفضل لبشرتها، قامت باستشارة طبيب الأمراض الجلدية.
ومنذ ذلك الحين أصبحت قادرة على التمتع بفوائد الشمس بأمان كامل.
هذه شهادتها

البيئة

لوري، كيف كانت تحدث حروق الشمس؟

في الصيف الماضي أمضيت أيام العطل على شاطئ البحر ولأنني رغبت باللون الأسمر تعرضت للشمس منذ بداية عطلتي من دون أن أكون حريصة بالفعل

وحتى أنني استخدمت زيت مونوي وتمشيت في الشمس طوال اليوم... وكانت النتيجة أن ينتهى بي الأمر مع حروق الشمس المؤلمة والشديدة للغاية!

الأعراض

وكيف كانت؟

احترق جلدي وحتى أنه بدأ يتقشر. لقد قمت باستخدام كريمات معالجة كل ليلة وارتداء قميص قطني على الشاطئ وحتى عندما كنت أسبح. لقد مضت عدة أيام قبل أن يهدأ الاحمرار.

لقد أقسمت لنفسي بأنني لن أقوم بفعل الأخطاء ذاتها في الصيف القادم لذلك قبل الذهاب في عطلة حددت موعدًا مع طبيب الأمراض الجلدية.

الحل

وبماذا أوصاك؟

لقد أوصاني باستخدام واقي الشمس بعامل حماية 50 وأيضًا قللت من تعرضي للشمس وتجنبها من 12 مساء وحتى 4 مساء ... والعديد من النصائح الأخرى.

والفضل يعود لتلك النصائح فقد كنت قادرة على الحصول على اللون الأسمر هذا الصيف من دون أي حروق للشمس لذلك لم أعد أبخل بعد الآن على الحماية كما وأنني أرتدي قبعة البحر.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات