3 أسئلة لخبير

علاج الهربس يجب أن يبدا بمجرد ظهور الأعراض الأولي.

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

بمساعدة أشعة الشمس، فإن الهربس يظهر غالبًا حول الفم او الأنف. يجب أن تتم معالجته بمجرد ظهور العلامات الأولي للإصابة بالإضافة إلي تبني بعض العادات البسيطة. ينصح الطبيب المختص بالأمراض الجلدية في هذا الموضوع.

ما هي خصائص الهربس الناجم عن التعرض لأشعة الشمس؟

ولكن تفشي الهربس يمكن أن يحدث تحت ظروف مختلفة.

حمى أو تعب أو حيض أو إجهاد. أشعة الشمس هي عامل مساعد. يروي مرضاي تقارير حول تفشي الهربس حول الفم أو الأنف، وهذا يحدث عند ممارسة رياضات الشتاء أو عند بداية فصل الصيف. وهذا يفسد أيام العطل بسبب وضوح التفشي والحرق الذي يختبرونه.

كيف يمكنك معالجة الهربس؟

هناك أدوية يمكن أن تمنع تأثير تكاثر الفيروس.

علاج الهربس يجب أن يبدأ بمجرد ظهور الأعراض الأولي. غالبا ما يكون مرضانا معتادين علي الشعور بالحرق الخفيف الذي  ينذر بحدوث  تفشي. يجب عليهم الامتناع عن خدش الجروح لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انتقال العدوي عن طريق الجراثيم (الحصف الجلدي) أو يزيد من انتشار الفيروس. يجب علي المرضي المصابين تجنب الاحتكاك المباشر (التقبيل) مع الأصدقاء أو العائلة و تجنب استعمال المنتجات المحلية المزعجة التي يمكن أن تعمق القروح.

في رأيك هل يمكن الوقاية من تفشي الإصابة بالهربس الناتج عن أشعة الشمس؟

يمكن تحديد عامل الإثارة بوضوح:

إن إعادة إنتاج الفيروس الموجود في الجسم بطبيعة الحال يعزو إلي التحفيز الذي يتم بواسطة الأشعة الشمسية فوق البنفسجية. وبالتالي الحماية من الضوء هو أمر ضروري. حيث يسمح للمرضي بتجنب التفشي. أنا أنصح باستعمال لاصقات ذات حماية قصوي للشفاه ويجب أن تستعمل كل ساعتين. معظم الوجه محمي بواسطة منتجات العناية للحماية القصوى من أشعة الشمس ومع وجود مجموعة متنوعة للحماية من الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة والطويلة.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات