الشهادات

"الروتين اليومي للعناية ببشرتي التي لا تتحمل أي شيء"

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_testimonies_default.jpg

منذ بعض الوقت، أصبحت بشرة لورا الحساسة مفرطة الحساسية تمامًا. ولكن بعد تجربة العديد من مستحضرات العناية بالبشرة غير المناسبة، تمكنت أخيرًا من العثور على الحل. هذه هي شهادتها.

البيئة

لورا، منذ متى وأنت تعانين من البشرة شديدة الحساسية؟

لقد كنت أعاني دائما من البشرة الحساسة، ولكن قبل بضعة أشهر بدأت بشرتي لا تتحمل أي شيء ولم أتمكن من فهم السبب... لقد كان الأمر مزعجًا للغاية!

الأعراض

وعلى وجه التحديد، كيف كانت تبدو بشرتك؟

لقد كانت حساسة للغاية وتتهيج بسهولة. لذلك، حتى أتمكن من تهدئتها، اشتريت أحد كريمات الترطيب... ولكن في كل مرة قمت فيها بتجربة نوع جديد، كانت النتيجة هي نفسها: وظهرت بقع حمراء صغيرة على بشرتي. ولم أكن أعلم ماذا أفعل خلاف ذلك للتخلص منها.  ومع مرور الوقت، أصبحت بشرتي أيضا أقل تحملاً لهذه المنتجات وبدا أن المشكلة تزداد سوءً.

الحل

إذًا ماذا كان قرارك حيال ذلك؟

ذهبت لرؤية طبيب أمراض جلدية. أوضح لي ببساطة أن نوع بشرتي يميل إلى أن يكون شديد الحساسية. وبناءً على نصحيته، استعرضت معه الروتين اليومي للعناية ببشرتي التي لا تتحمل أي شيء" الآن، استخدم منتجات تم تطويرها خصيصًا للبشرة شديدة الحساسية. على سبيل المثال، فقد اخترت مزيل مستحضرات تجميل خاص متبوعًا بعناية وقائية ملطفة خالية من العطور والمواد الحافظة. لقد كان لاستخدام المنتجات الجيدة عظيم الأثر في تغيير كل شيء. بشرتي لا تزال حساسة، ولكن الآن أعلم كيفية تغذيتها والعناية بها بشكل فعال."

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات