التركيز على...

البشرة المتسلخة - واقع معقد

v_header_focuson_295.jpg

تعاني البشرة المتسلخة من احمرار ووخز وتهيج. هناك قاعدة واحدة فقط يجب اتباعها من أجل تحسين الراحة اليومية للبشرة الرقيقة: احترام هذه الرقة من خلال استخدام مركبات ضعيفة التأرج والمطورة بأقل قدر من المكونات.

الأعراض

استجابة البشرة الشديدة للحساسية

1.4a Focus on_illu 1

تتميز البشرة المتسلخة بأنها أكثر عرضة للعوامل الضارة الخارجية وتُسبب عدم الراحة اليومية والتهيج الشديد. ويمكن التعرف عليها من خلال علامات معينة، وبدرجات متفاوتة من الشدة. على سبيل المثال، يعاني الجلد من الاحمرار و الوخز، ويعطي الشعور بالشد في البشرة، أو السخونة أو الحكة، كما يمكن الشعور بالحرقان.

الأصول

الحساسية من المواد المثيرة للحساسية

تكون البشرة المتسخلة بشكل عام أكثر حساسية من المواد المثيرة للحساسية وبالتالي فهي على وجه التحديد حساسة للمكونات المستخدمة في مستحضرات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل. وتعتبر العطور والمواد الحافظة أكثر المواد المثيرة للحساسية شيوعًا. وبالتالي، يمكن أن يصبح حاجز البشرة متضررًا ولم يعد قادرًا على أداء دوره الوقائي. وتصبح البشرة جافة وساخنة ومشدودة بمنتهى البساطة.

طرق العناية

الهدف: ترطيب البشرة وتقليل حساسيتها

توجد خطوات معينة ضرورية لرعاية البشرة المتسلخة وإعادة الراحة اليومية:

  • قم بتطهير الجلد بلطف باستخدام مطهر سائل للبشرة.
  • استخدام مياه الينابيع الحرارية المهدئة والمضادة للتهيج لإتمام عملية التطهير.
  • قم بوضع كريم وقائية مهدئ، والمصمم خصيصًا للبشرة المتسلخة، حيث يحتوي على أقل قدر من المكونات.

لمزيد من المعلومات، لا تترد فيا لاتصال بطبيب الأمراض الجلدية الخاص بك.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات