الشهادات

"أنا أعتني ببشرتي الحساسة. فهي تستحق ذلك !"

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_testimonies_default.jpg

لقد عانت رشيدة دائمًا من بشرتها الحساسة. ولتهدئة بشرتها وتقليل حساسيتها قررت استشارة طبيب الأمراض الجلدية. وبفضل نصائحه، استعادة بشرتها راحتها وليونتها يومًا بعد يوم. هذه هي شهادتها.

البيئة

رشيدة، منذ متى وأنت تعانين من حساسية بشرتك ؟

أعتقد أنني كنت أعاني دائمًا من هذه المشكلة. عندما كنت في سن المراهقة، أتذكر بوضوح كريمات البشرة الأولى التي كنت استخدمها: ولكن احمرت بشرتي وأصيبت بالشد ... فهي لم تتكيف مع أي شيء في الأساس !

الأعراض

هل لاحظت أي تغيرات مع مرور الوقت ؟

لم تتحسن المشكلة مع مرور الوقت على الإطلاق. بل على العكس تمامًا ! حتى أنني بدأت أشعر بالحكة على وجهي. في فصل الشتاء، كانت بشرتي أيضًا أكثر حساسية بسبب البرد، وكنت أشعر بالوخز عند استعمال المرطب. وكان شعورًا مزعجًا للغاية ولم أعرف حقًا ما يجب القيام به، لأنه على الرغم من محاولاتي العديدة لم أتمكن من العثور على المنتوج المناسب لتهدئة بشرتي. هذا هو السبب وراء ذهابي لاستشارة طبيب أمراض جلدية في العام الماضي.

الحل

ما الذي قدمه لكِ؟

بعد طرح العديد من الأسئلة وفحص بشرتي، تعرفنا على سبب حساسية بشرتي: الهجمات الخارجية والإجهاد. لحماية بشرتي، قام الطبيب بوصف كريم للبشرة الحساسة يحتوي على المياه الحرارية الذي يرطب البشرة ويعمل على تهدئتها في نفس الوقت. وبالنسبة للماكياج الخاص بي، قمت باستبدال كريم الأساس المعتاد لدي  بكريم ملون تم تركيبه خصيصًا للبشرة الحساسة. واختفى الاحمرار والانزعاج والحرارة والشد جميعهم. الآن عرفت أخيرًا كيف أعتني ببشرتي الحساسة. فهي تستحق ذلك !

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات