لحياة أفضل للبشرات الحساسة

البشرة الحساسة: الاستماع لما تحس به

المعاناة من مشكلة أو حساسية في البشرة (متأثرة، مصابة بالتأتب أو مصابة بحب الشباب) تعني أنك تختبر إحساسا خاصا وفرديا يصعب أحيانا التعبير عنه. في المقابل، في مختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية، نحن مقتنعون بأن أخذ هذا الجانب النفسي بعين الاعتبار هو خطوة أساسية لمنح الأشخاص ذوي البشرة الحساسة حلا شاملا، مبتكرا وفعالا.

ما وراء الأعراض، قضية جودة الحياة

تشير دراسة مولتها مختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية إلى أن حوالي 50 % من النساء يعترفن بأنهن يعانين من بشرة حساسة1. ونتيجة زيادة استجابة النهايات العصبية للبشرة وانخفاض عتبة رد فعل 2، فإن هذه الحساسية تترجم في شكل أعراض سريرية: احمرار، توهج، تهيج، إلخ.. وفي مواجهة هذه الأعراض، وضعت مختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية صوب عينيها مهمة يومية تتمثل في وضع التوازن الجيد بين الفعالية والتأثر بالنسبة لجميع مكوناتها.

ومع ذلك، وبعيدا عن كل هذه الأعراض السريرية التي يمكن تحديدها من قبل أخصائي للأمراض الجلدية، فإن حساسية الجلد، تماما مثل العديد من المشاكل الجلدية (التأتب، الأكزيما، حب الشباب، والوردية، وما إلى ذلك)، لها أيضا تأثيرات أكثر ضررا. نوعية النوم، والثقة بالنفس، والأداء الضعيف في المدرسة أو العمل، وما إلى ذلك: كلها عواقب ناتجة عن مشاكل الجلد في بعض الأحيان والتي يمكن أن تفسد حياة أولئك الذين يعانون منها. مع أنه يتم في كثير من الأحيان الاستهانة بأهميتها. بالنسبة لنا، فإنه من غير المعقول عدم التصرف حيال ذلك وبنفس العزيمة المعتمدة تجاه الأعراض الفعلية.

أداة تبصرية: نوعية مؤشر الحياة

وإدراكا منها بصعوبة قياس انطباع كل شخص على حدة، قررت مختبرات لاروش بوزي للأمراض الجلدية استخدام شبكة التحليل العلمي. لهذا السبب، اخترنا اعتماد أداة مرجعية تحمل براءة اختراع  يتم استخدامها في العديد من المجالات الطبية لقياس العلاقة بين العلامات السريرية والآثار السلبية على الحياة اليومية: مؤشر نوعية الحياة.

في مراحل مختلفة من تقييم منتوجاتنا الخاصة بالعناية بالبشرة، يتم إعطاء المتطوعين استطلاعا يسألهم عن جوانب مختلفة من الحياة اليومية: المشاعر السلبية، واضطرابات النوم، والحياة الاجتماعية، وغيرها. وعن طريق مقارنة النتائج التي تم التوصل إليها في بداية الدراسة ونهايتها، استطعنا قياس فعالية منتوجاتنا على جودة حياة المرضى. وتمثل هذه الأداة الرائعة فرصة جديدة لتطوير برامج علاجية مصممة خصيصا لتكون أكثر فعالية وأكثر دقة بهدف تلبية جميع احتياجات البشرة الحساسة، ابتداء من الأعراض السريرية ووصولا إلى التأثيرات النفسية.

مرافقتك على الطريق الذي يؤدي بك إلى الرفاهية

بالإضافة إلى المنتوجات الفعالة المصممة خصيصا لتكون لطيفة على البشرة الحساسة، تقدم لاروش بوزي ورشات عمل للمتضررين من بعض الأمراض، حيث يمكنهم أن يتعلموا كيف يتصالحون مع صورتهم بفضل تقنيات مستحضرات التجميل التصحيحية وتبني خطوات يومية لجعل حياتهم أكثر راحة.

1أجريت الدراسة على حوالي 3000 امرأة في الصين، البرازيل، الولايات المتحدة، ألمانيا وفرنسا.
2المصدر: أبحاث لوريال.