الشهادات

"البشرة المريحة تجعل الحياة اليومية أكثر راحة بكثير!"

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_testimonies_default.jpg

عندما كانت ألكسندرا صغيرة، كانت بشرتها جافة. ولاتزال كذلك. هى تعانى من الإحساس غير المريح بالوخز والشد والسحب بالإضافة إلى الحكة. تسوء حالة بشرتها خلال أشهر الشتاء والصيف على حد سواء. لحسن الحظ، تعيد كريمات الترطيب الراحة لبشرتها على نحو فعال.

البيئة

هل كان لديك دائما بشرة جافة؟

نعم، عندما كنت صغيرة، كانت بشرتى جافة باستمرار، وكانت مشدودة للغاية وغير مريحة. كانت أكثر سوءا فى فصل الصيف. كنت أقضي مع عائلتي عدة أسابيع على شاطئ البحر فى منزل جدتي.  كانت الشمس والمياه المالحة تجعلان بشرتى جافة تماما! كانت فعليا تمتص كريم الشمس ومحلول العناية بعد التعرض للشمس. نفس الشيئ يحدث الآن!

الأعراض

تشعرين بأن بشرتك مشدودة وبها حكة. كيف تصفين بالضبط ما تشعرين به؟

أشعر بأن بشرتى مشدودة بقوة على جميع أجزاء جسمى. أشعر بالشد والوخز.  تشعر بشرتى بالحكة بعد مضي عدة أيام دون وضع الكريم المرطب.  أشعر بعدم إرتياح كبير خاصة على ساقي وذراعي. ولا أستطيع حتى البدء فى وصف ما تشعر به يداي خلال فصل الشتاء! إنها تصبح جافة لدرجة أنها تبدو مجعدة تماما.

الحل

هل تساعد الكريمات المرطبة على تهدئة بشرتك؟

نعم إنها ضرورية!  لابد من وضع كريم على ساقاي يوميا بعد الاستحمام! عندما أستيقظ فى وقت متأخر من الصباح أولاً يكون لدي وقت لوضع الكريم، أشعر على الفور بأحاسيس الحكة والشد والسحب على بشرتي. خاصة فى فصل الشتاء، عندما يتجه الهواء البارد إلى المرور من خلال سروالي مباشرة! بالنسبة لي، البشرة المريحة مرادفة للحياة المريحة. لذلك، أنا دائما أغرق بشرتي فى الكريم المرطب!

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات