الشهادات

““لقد تعلمت كيفية العناية اليومية ببشرتي الجافة”

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_testimonies_default.jpg

الضيق والخشونة والهشاشة والشعور بعدم الراحة: كارلا لديها بشرة جافة دائمًا على وجهها. لتغذية بشرتها ولتخفيف التهيج، بدأت كارلا في استعمال وسائل عناية مستهدفة مغذية بدرجة كبيرة. بفضل هذه الخطوات اليومية، أصبحت بشرتها أخيرًا ناعمة...

البيئة

كارلا، ما هي المدة التي كانت لديكي فيها بشرة جافة؟

بشرتي كانت جافة بالفعل منذ الطفولة. أتذكر بوضوح شديد العطلات العائلية في الجبال. كنت أعاني دائمًا من تشقق الشفاه والخدين الورديين. في الواقع، لم تكن بشرتي الجافة تزعجني، ولكن عندما كبرت، أصبحت محرجة لي بالفعل.

الأعراض

ماذا كانت الأعراض المحددة؟

شعور دائم بالشد في بشرتي ومع أدنى بادرة للبرد يحدث تشقق في بشرتي. كما كانت لدي أيضًا بقع بشرة جافة صغيرة تتشكل هنا وهناك على وجهي. غير جذابة للغاية... والنتيجة أن بشرتي تزداد سوءًا بعد وضعي للمكياج، وكنت أشعر بشكل اعتيادي بتصلب بشرتي وكأنها ورق مقوى. بشكل أساسي، لم أكن أعرف ما الذي يمكنني القيام به حيال ذلك كما أن الكريمات التي أشتريتها من المحلات لا تساعدني حقًا.

الحل

لذا، ما الذي قررتي القيام به؟

منذ حوالي 3 أشهر، تحدث إلى الصيدلانية الخاصة بي وعرضت علي استعمال وسيلة عناية خاصة للبشرة الجافة. فهي تشتمل على منتجات مغذية لحماية البشرة أثناء تنعيمها. وكان لها تأثيرًا عمليًا... لقد اختفى الشعور بالضيق وعادت نعومة بشرتي! كما نصحتني أيضًا باستعمال وسيلة عناية خاصة بالشفاه والتي كان لها تأثير إيجابي وضعت حدًا لمعاناتي من تشقق الشفاه.  حتى أني قد ذهبت منذ أسبوعين للتزلج ولم أعاني من أي تشقق على الأطلاق. بفضل مساعدة الصيدلانية الخاصة بي تعلمت بالفعل كيف يمكنني العناية ببشرتي الجافة يوما بعد يوم. الشيء الآخر الذي أنا متأكدة منه: سأحافظ دومًا على المنتجات المغذية بالبشرة الخاصة بي في متناول يدي دائمًا. ولفترة طويلة!

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات