3 أسئلة لخبير

الكريمات الملطفة للبشرة تساعد على تقليل وتيرة انتشار التهاب الجلد التأتبي.

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

التهاب الجلد التأتبي أو الاكزيما هو مرض جلدي مزمن متكرر للغاية يتميز بحدوث التهابات جلدية تأتبية. ما هي أسباب الإصابة بمرض التهاب الجلد التاتبي؟ الاستعداد الوراثي لحدوث أمراض الحساسية  تجاه العوامل الطبيعية. وقد يرافقها الربو وحساسية الأنف.

ما هي أعراض التهاب الجلد التأتبي في المرضى الصغار لديك؟

في الأطفال حديثي الولادة، في غالب الأحيان وجدت الأكزيما على الوجه.

في الأطفال الصغار، غالبا ما تقع في طيات الجلد حول الركبتين والمرفقين. خلال التفشي، يظهر الجلد أحمر اللون وجاف وفي بعض الاحيان يرشح.

كما أنه يميل الي أن يكون مثير للحكة ويصبح أكثر سمكا في المناطق المصابة. حتى أن هذه الحكة يمكن أن تعكر صفو  النوم الهادئ. إجمالا، تكون البشرة في حالة جفاف. يؤدي هذا الجفاف الشديد، الذي يسببه التعديل الوراثي للحاجز الجلدي، إلى الحكة.

ما هي العناية التي توصي بها؟

انا أصف الكريمات بالديرموكوتيكويز،

التي لا غني عنها لعلاج الاكزيما فمن الضروري توفير الإغاثة لهؤلاء الأطفال الذين يعانون من هذا المرض المزمن. يجب استعمال هذه الكريمات عالية الكفاءة قبل اختفاء الأعراض (بأيام قليلة).

وأنا أوصي بالكريمات المرطبة التي تستخدم بانتظام لترطيب البشرة، حيث تساعد علي تقليل وتيرة الانتشار.

ما هي نصائحك لوالدي المرضي الصغار؟

أقوم بشرح الآلية وراء الالتهاب التأتبي مما يجعل الحياة اليومية أصعب بالنسبة للأطفال وعائلاتهم.

العلاجات المستخدمة هي فعالة في تثبيط التفشي من خلال خفض وتيرتها. ومع ذلك، لا يمكن لهذه العلاجات أن تعالج المرض نهائيًا، والذي قد يختفي من تلقاء نفسه بعد بضع سنوات.

أوصي مرضاي باستخدام المطهرات اللطيفة وترطيب البشرة بانتظام مع الملطفات الجلدية التي يتم تكيفها خصيصًا من أجل التهاب الجلد التأتبي عند الأطفال.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات