3 أسئلة لخبير

للحالات العامة من إصابات الطفح الضوئي، أصف العقاقير المضادة للملاريا

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

الحالة الأكثر شيوعا في حساسيات الشمس هي الإصابة بالطفح الضوئي الصيفي الحميد. تتميز بتفشي خطوط حمراء (بقع) في الأيام المشمسة. حيث تؤثر في حوالي 10% من البالغين. لذا ففي كثير من الأحيان يواجه أطباء الأمراض الجلدية هذه المشكلة في مرضاهم.

ما هو الملف الشخصي لهؤلاء المرضي بأعراض الإصابة بالطفح الضوئي الصيفي.

غالبا ما تكون نساء في عمر 15 إلي 35 سنة.

ليست الإصابة بالضرورة في فصل الصيف، بالرغم من اسم الحالة. رحلة التزلج أو بضع ساعات في مقهى في الهواء الطلق في الربيع يمكن أن تؤدي إلى ظهور بقع صغيرة حمراء التي غالبا ما تكون مرتفعة قليلا؛ هذه التورمات يمكن أن تظهر علي خط العنق أو الذراعين أو الساقين. إذا استمر التعرض للشمس بشكل مستمر، فإن البشرة ستنمو بشكل طبيعي وتبدأ هذه العلامات في الاختفاء.

هل توجد طريقة للوقاية من الإصابة بالطفح الضوئي الصيفي؟

تبدأ فجاءة بدون عوامل  مسببة باستثناء التعرض للشمس.

بمجرد حدوث الطفح الجلدي فذلك سيتكرر بانتظام بمجرد التعرض للشمس. لذلك أوصي مرضاي خاصة أولئك ذوي البشرة الحساسة باستخدام منتج فعال للحماية ضد الشمس الذي يعمل علي الحماية من الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة والطويلة.

هل هناك أدوية لمنع ظهور الطفح الضوئي؟

بسهولة يمكنني استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على بيتا كاروتين السيلينيوم و البروبيوتيك

وهذه يجب أن تؤخذ قبل التعرض للشمس وأثناء التعرض لها. للحالات العامة من الطفح الضوئي ، أصف طريقة صناعية ، وهي تناول مضادات الملاريا قبل 10 أيام من التعرض للشمس. أنا علي الأرجح أقل استعمالاً للعلاج الضوئي الذي يتكون من جلسات قليلة من التعرض للأشعة فوق البنفسجية قبل البدء في التعرض للشمس، لأني لا أريد أن اجمع الأشعة فوق البنفسجية في مرضاي.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات