3 أسئلة لخبير

تحسيس المرضى حول مخاطر بعض الأدوية العالية التحسس الضوئي علي البشرة

Resources\Visuels\V4\Headers\Articles\INT\v_header_3questions_default.jpg

التحسس الضوئي نتيجة لحدوث تفاعلات بين الأشعة فوق البنفسجية والمادة الحية الموجودة في البشرة. وهذا يمكن أن يستعمل محليًا في المنتج (العطور، الأدوية)، أو عن طريق جزيئات وصلت للبشرة عن طريق الدورة الدموية (أدوية ذات تأثير تحسسي للضوء). كيف يمكن علاجها أو الوقاية منها؟ نصيحة من طبيب الأمراض الجلدية.

ما هي أعراض التحسس الضوئي؟

المرضي قد يكون لديهم ردود فعل عنيفة تقتصر على تلك المناطق المعرضة لأشعة الشمس.

تصبح البشرة حمراء تبدو كأنها تعرضت لحرق شمسي. تحدث ردة الفعل بعد استخدام المنتج او ابتلاع الدواء. تبدو ردة الفعل وكأنها إصابة بالأكزيما، حيث تمتد إلي مناطق من البشرة أبعد من تلك المعرضة لأشعة الشمس. ولكن ظهور هذا التحسس الضوئي قد يتأخر (48 ساعة بعد التعرض لأشعة الشمس).

ماذا يجب أن تفعل في هذه الحالة؟

الفحص العياني للبشرة الذي قد يشير إلى الإصابة بالتحسس الضوئي.

اسأل مرضاي عن الأدوية التي تناولوها والكريمات التجميلية والطبية التي استعملوها. حيث يوجد الكثير من المنتجات ذات تأثير التحسس الضوئي (بعض المضادات الحيوية، مضادات الاكتئاب، مضادات الالتهاب، إلخ). عندما يساورني الشك حول دواء معين، ففي بعض الأحيان أوجه مرضاي إلي عمل استشارة متخصصة وذلك للفحص تحت الأشعة فوق البنفسجية. بالتأكيد يجب عليك توفير الإغاثة للمريض، والتوقف عن العلاج إذا أمكن والتوقف عن التعرض للشمس.

بما توصي للوقاية من التحسس الضوئي؟

تثقيف المرضي حول المخاطر المرتبطة بالأدوية ذات التحسس الضوئي العالي.

يجب علي المرضي ألا يترددوا في سؤال أطبائهم هذا السؤال. بعض الأدوية مثل أدوية القلب، لا يمكن توقف استعمالها. أنصح مرضاي بتجنب الشمس وإذا كانوا في الخارج أن يعطوا اهتماما للحماية من أشعة الشمس (الملابس، القبعة، منتجات الوقاية من الشمس ذات عامل حماية مرتفع). وعندما يكونوا معرضين للشمس يجب عليهم تجنب استعمال العطور مباشرة علي البشرة.

  • Facebook
  • Pin

نوصيك بما يلي

الاطلاع على جميع المقالات